منتدى التكيف والتبريد سالي

منتدانى يهدف لتكوين فئات متمكنة من اختصاص التكيف وصقل خبرات الايادي العاملة به من الشعب والى الشعب


    تاثير الفريون على الاوزون

    شاطر
    avatar
    moussa.89
    Admin

    عدد المساهمات : 67
    نقاط : 136
    تاريخ التسجيل : 09/12/2010

    تاثير الفريون على الاوزون

    مُساهمة من طرف moussa.89 في الجمعة ديسمبر 10, 2010 5:32 pm

    تأثير وسائط التبريد Refrigerants
    على طبقة الأوزون Ozone

    هناك مخاطر كثيرة تنجم من قلة غاز الاوزون في الغلاف الجوي الارضي التي جعلها الله سبحانه وتعالى الدرع الواقي للكائنات الحية من خطر الاشعاعات الضارة والقادمة من الشمس، لذا جعل الله الزيادة في هذه الطبقة كالنقصان، ولابد من الحفاظ على توازنها وعدم الاخلال به من خلال بعض الصناعات الكيمياوية، والتي تنتج مواد مثل الكلورفلوروكربونات، الموجودة في مواد الرش مثل بعض المعطرات او قاتل الحشرات, وكذلك الغازات التي تستخدم في اجهزة التبريد، حيث ان هذه المواد تتفاعل مع غاز الاوزون وتعمل على تخلخل التوازن الذي اوجده الله سبحانه وتعالى لحماية الخليقة على سطح الارض .. فسبحان الذي سخر لنا هذا ليكون الدرع الواقي لحماية البشر والحيوان والنبات من خطر الاشعاعات الضارة .

    تشير فرضية العالمين Rowland and Molina مولينا ورولاند ( 1974 ) ، إلى أن انطلاق وسائط التبريد الغازية ChloroFluoroCarbons كلورو فلورو الكربون ( CFCs ) مثـل ( الفـريـون R113 , R12 , R11 .. الخ ) في طبقات الجو العليا (الستراتوسفير ) ، يؤدي الى تآكل طبقة الأوزون ozone layer . والمجالات التي تستخدم المركبات السابقة هي :

    * هندسة التبريد ( وسائط التبريد كالفريونات المستخدمة في الثلاجات والمجمدات والمكيفات)
    * صناعة الرذاذات Aerosols (في العطور ومواد الزينة ومبيدات الحشرات، ..) أو medical sprays لعلاج حالات الربو
    * صناعة المواد البلاستيكية الرغوية القاسية ( مثل العوازل ) والليّنة ( مثل أوراق التغليف السميكة ).

    تحاط الكرة الأرضية بغلاف غازي ، ويسمى الغلاف الذي يبلغ ارتفاعه 10 كم بـ التروبوسفير troposphere ، وهو محاط بطبقة الستراتوسفير stratosphere التي تمتد سماكتها حتى 50 كم .
    وهي التي تحمي الكرة الارضية من الاشعة الكونية القاتلة
    نحن البشر غيرنا ملامح الكرة الارضية بسب العوادم واتجارب النووية
    ومردودها سلبي على الانسان والحيوان والنبات
    واذا الدول العظمى تبقى على هذا النمط فهم اول البشر يدفعون ثمن اخطائهم
    وسوف تمحي دول عظمى من الخريطة
    ومستقبلا تكون الكوارث الطبيعية اكثر قساوة على الانسان والحيوان والنبات
    وسوف تندثر دول كثيرة تحت البحار والمحيطات
    هذا هو تنبأ علماء الظواهر الطبيعية وعلماء الفلك بمستقبل الكرة الارضية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 4:02 pm